عيش حياتك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

لا تلوموني في حبه.. من زمان القلب مولع به, حلوه بس طويله اشويه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لا تلوموني في حبه.. من زمان القلب مولع به, حلوه بس طويله اشويه

مُساهمة  هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:06 am

هاي
هذه القصة طوية وتتكون من اجزاء بس حليو وطبعا بايقتنها من احد المواقع
الجزء الاول
ابطال القصة
العنود: فتاة جميله وحبوبه وتحب السوالف وما عندها غير السوالف وهي حساسه وايد وتدرس في الجامعه وتخصصها اعلام.

مريم: أغلى صديقه للعنود تشاركها همومها واحزانها وهي بعد حبوبه ويعني تاخذ شوي من اطباع العنود وراعية مشاكل تحب اتخسس وايد في ربيعاتها.

عويش: تكملة الحلقه للثنائي المرح عنوده ومريومه وهن بلا عويش ما يتحركن لمكان لازم البوص مالتهم ، عويش الوحيده تخصصها غير عنهن الا وهو تخصص هندسة حاسوب.((اجبشن طالعة الحرمة))

اليوم السبت اول ايام الاسبوع ، العنود نشت اليوم وترتبت وتعدلت عشان بتسير الجامعه بس هالعدول مب لله الحرمه متواعده ويا ربيعاتها عسب اليوم الجامعه مسويه رحله و بيودونهن ابوظبي مول والمرينا ،فنشت هي وربيعاتها وسجلن في هالرحله ،هي ومريوم وعويش، وهي شاله نقابها وياها الجامعه علشان تلبسه يوم بيظهرن وسوت لمريوم من صباح اللله خير علشان اتذكرها انها ما تلبس نظاراتها وتلبس عدساتها علشان ما تلبس النظاره من فوق النقاب وتفشلهم. وخبرتها انها اليوم بتلبس لبس بنفسجي وتباها هي بعد تطقم اوياها وتتصل لعويش وتطقم وياهم.
ظهرت عنوده عقب ما اتلبست واتجحلت وسارت تاخذ السندويش والحليب اللي دوم هي متعوده يكون ريوقها وشافها ابوها وقالها:
بو بطي: بسم الله يا بنيتيه شو مسويه بعيونج؟ حشا الله يعينج عنبوه حد من صباح الله خير ايلويص اعيونه بهالخرابيط.
العنود اتلومت وقالت لابوها: يالله يا بويه هاذا بدال ما تقولي صبحج الله بالخير يا غناتي .
بو بطي:عنبوه يا بنتي والله ما زيغني غير هاللوص اللي ع عيونج جيه شو عندكم اليوم انتو حفله ؟
العنود:لا بويه اليوم سلمك الله بيودونا رحله، وعلشان جيه انا متعدله.
بو بطي: يا سلام واللي يودونه رحله يخرب وبهه ؟ سيري غناتي الله يهديج وشلي هالخاروت وماروت عن ويهج ، روحج ماشالله عليج بطرانه .
العنود وهي صاده بويهها عن ابوها وحايسه بوزها : من عيوني الغالي.
نشت العنود وسارت حجرتها ولبست عباتها وظربت بالغشا عشان شيبتها ما يشوفها ويحشرها، زقرت اختها فطيم وشويخ وقالتلهن : يالله ايه بتأخرنا ، انقفظن. وظهرن فطيم وشويخ من حجرتهن والعنود تترياهن في السياره.
في السياره العنود طبعا يالسه ع الجانب اليسار ورى الدريول لانها بتموت اذا ما يلست عدال الباب، وهي يالسه تطالع الشارع وجان تنحزها فطيم في ريلها : عنوده..عنوده بالله عليج شوفي هالغزال (( ولد جيرانهم احمد))
يالله ما احلاك يا احمد الله يغربل عدوه اسميه ما يطالع.
العنود: حوه انتي شياج شتبيبه الريال خاطب وعقب كمن شهر بيعرس وبعدج متخبله عليه؟ يالله جلبي ويهج ..اسميج ما عندج مونه..
فطيم: خسج الله يالسباله انتي منو يرمسج... وصدت على شويخ بترمسها ، شواخي اقول...
شويخ: بالله عليج تلمين بوزج انا عندي برزنتيشن اليوم وهب فايقتلج..
تنقع عنوده من الضحك عليها..
فطيم وهي مبوزه : عدمتن يال...ما عليه انا براويكن ...ادبكن ع ايديه..
يوصلن البنات الجامعه وكل وحده ع كلاسها..

وفي الكلاس تدخل عنوده......ولقت مريوم..
العنود: السلام عليكم جميعا ، وهي رافعه ايديه بنفس علامة التحيه
ردن البنات السلام وقامن يتمدحن فيها ...كله عسب لبسها العيناوي هي ومريوم
شوي الا ويتهن المس وقالتلهن k girls I wanna u to be all ready at 9:30 and we will leave at 10..understand?
البنات وهن مستانسات k miss..
في الصراحه العنود كانت هي ومريوم مستانسات وايد انهن بيسيرن لانهن ثنينتهن ما جد طاحن بوظبي في حياتهن ويتهن الحين الفرصه انهن يسيرن بوظبي..
في الحمام مريوم تتصل لعويش علشان تيهن هناك لانهن يالسات يلبسن نقاباتهن..
العنود:يالله يا مريوم اسميني فرحانه .
مريوم: انشالله دوم ، صدقيني يا عنوده حتى انا مبسوطه..
وتدش عليهن عويشات..
ها العيناويات خسكن الله انا أخر من يعلم انكن لابسات بنفسجي بس ما عليه والله لاخسس فيكن هناك، بتشوفن.. عنبوكن زاد اتصللي من فليل علشان اتخبرني؟؟؟ بس ما عليه بأخذها بروح رياضيه..
قامت عنوده ولوت على عويش: غناتي ربي لا خلاني منج والله اني الا اليوم الصبح قررت شو بلبس وسيده اتصلت للرمه وقلتلها خبري عويشات... دخيلج كله ولا زعلج فديتج عن الفضايح والخساس هناك..
فديتها انا عشعوشه ما بتخسس فينا..
عويش: يالله اجوف جدامي يالله ..((.وهي في خاطرها تتحلف لهن ما عليه ان ما خسست فيكن يالباهسات)) زين من عيوني انتن لو تبن.. بس جدامي اشوف تراني ابا ايلس في المقاعد الورانيه ما ابا جدام عدال عيال الحمرا ما فيه لحلج جويس ومليسا دخيلكن..
مريوم وعنوده: حاظرين .
ويظهر الثلاثي المرح ويسيرن الباصات وكان عدد الباصات اللي بيسيرن الرحله حوالي 5 باصات ..واول ما ركبت عويش الباص عطت السايق الهندي شريط منوعات.. وقالتله شوف ما تغير هالشريط لو اي وحده من البنات يقوللك شي قولهن انا ما يقدر .. زين؟؟؟؟
السايق: ok mam
وعلى الطريق البنات مرتبشان ومعليات على غنية عيضه ( يا قابظن راس المعزه بعزة نفس سلمك ربي من حسود وبلاس)) والبنات يصفقن ومرتبشات يا سلام ...وبعد حوالي ساعتين ونص وصلوا البنات وعنوده قلبها يفزفز الله لاول مره بطيح المارينا ، ومب جيه بتدخله وويا ها اعز ربعها مريوم وعويش.. عويش طبعا ما تتغشى بس حلوه بعد...ونزلن كل البنات من الباص وكانت العنود وشلتها أخر من ينزل من الباص...نزلت عويش وعقب مريوم وأخر من نزل طبعا عنوده الغزال...وكانت مشاعرها لا توصف ..ايديها تتنافض وتحس بمشاعر غريبه ..
العنود: أيه يا مريوم ..ايه يا عويش بطني يعورني احس بمشاعر غريبه والله جني احلم ...
مريوم: هيه والله حتى انا احس بهالمشاعر ...غربالله عدوج العرب كلها عادي الا انا وانتي .. اللي بيشوفنا بيقول هاييلا هوش مفجوجات ما جنهن طاحن في حياتهن مراكز..
عويش: اخبركن ما ادري ليش تحسن بهالا حساس.. والله اني عادي...يالله امشن بتحشرنا جويش والله انها اتطالعنا بنظرات...امشن عساكن السعاده..

avatar
هبولة
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 78
10 نقاط = (دينار) : 47522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع

مُساهمة  هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:08 am

في المارينا مول

وطبعا في المارينا الشباب مزر الدنيا ، عويش والعنود ومريوم كانن يمشن رواحهن وسوالف مع ان العنود كانت حاسه بشوية خجل ...لان الشباب ما خلوهن في حالهن..كل واحد الا ما حلاة هالعيون وياسلام على السولعيات...ومن هالكلام... عويش شافت محل ملابس نسائيه وقررت تدشه علشان تبا تاخذ الها بجايم عيبنها..
عويش اتير العنود ومريوم علشان ايدشن بس الحبايب ما طاعن اونهن يستحن...شوي شوي وعقب موت غيرت مريوم رايها بس العنود ما طاعت كانت مستحيه لان واجهة المحل مكشوفه والملابس اللي فيه فاضحه..فيرتها عويش مره ثانيه بس هي فجت ايدها بقو من عويش وردت على ورى وفي نفس اللحظه اللي ردت فيها ورى كان وراها شلة شباب وطاحت على واحد من الشباب بس الشاب قبظهاعن لا اطيح..وهي ما حست بعمرها تمت ميته من المستحى ..وتقول في خاطرها يالفضيحه ..يالله يا ويهي ..الله يغربل عدوج يا عويش ...يالله تستر عليه..شو هالفضيحه...
المهم الشاب اتعذر منها وكمل طريجه وسار ويا ربعه ..جان ايقوله واحد من الشباب : يالله يا حظك يا بوحميد ...شو هالغزال اللي طاح عليك ..ليتني انا ولا انته..........يالله ....يالله..
عبدالله: اخبرك انته شو هالمذهب .. عيب عليك ترمس جيه اللي استوى كان حادث بالغلط ...وما حد كان قاصد..
سلطان: (( يصفر)) يا سلام محلات عيونهن اسميهن رعابيب...بالله عليك يا عبود ما حسيت بشي يوم طاحت عليك ولا يوم شفت عيونها الناعسات...(( حط ايده على قلبه)) ايه ما حلى العيون يا عربي...
عبدالله: الا في ذمتيه ذمه ما شفتها ولا شفت عيونها اسميكم انتو بعد...شو هالرمسه ؟؟؟؟ عيب عليكم ...والله لو اللي مستوي هالشي لوحده لهلكم ان جان ما تجرأتوا ترمسون...بس شو اقول عنكم ملغث ..اهبوا هباكم الله ..ربي يستر على هالبنت..
في الجانب الثاني...العنود هاله دميعتها من الموقف البايخ اللي استوالها ...الله يغربل عدوج يا عواش انتي وشورج ..يالفضيحه ..
عويش ومريوم ايحاولون يهدون في العنود...ونشت عواش وشلت العنود وودتها صوب الحمامات اتغسل ويهها ..
مريوم: عنوده فديت قليبج لا تصيحين ..جحالج اخترب...
عويش: والله الناس بتزيغ من هالعيون...يالله نشي فضحتينى ما يسوى عليج ..اللي استوى خلاص استوى..غسلي اعيونج..

فجت العنود نقابها وغسلت ويهها ورتبت اجحالها..وردت ولبست نقابها وظهرن..وسارن صوب الكوفي يبن يطلبن كبتشينو..
يلست العنود هي ومريوم..وسارت عويش بتطلب لهن..واشترت دبة ماي صغيره حق العنود ..وطلبت كوب من عندهم...ردت عويش وهي راده شفت الريال اللي اصطدمت فيه عنوده هو وربعه يايين هالكوفي...وربعت سيده صوب البنات...عطت عنوده الماي ويلست اشوي..

في الناحيه الثانيه...الشباب يلسوا يسوون حركات لبو حميد...
سلطان: ابشر الشيخ بالغزال الشمالي...يا سلام وانا من الصبح اشوح بعيني ادورهن ثرهن هن اهنيه...!!!
عبدالله: عيب والله ان سويت حركه بونطك الحياه..تفهم سليطين...
سالم:ايه ..ايه ..شياك انته الله يعينا بعونته احنا الا نبا الربشه والسوالف والا ما نبا شي.. الا بنشوفهن شوي وبعدين كل واحد في طريقه...بعدين هاذي جدامك اطمش وشوف عيونها عدل اسميهن ذباحات..
سلطان: هيه والله يا بو حميد لا تجلب السالفه هم ونكد دخيل والديك..
عبدالله: يا هاي انشاب منكم انتو...الله يعين اللي مرابعنكم..
ويلسوا الشباب في طاوله شوي بعيده عن طاولة البنات..يلس عبدالله وكانت العنود امجابلتنه.. في البدايه ما طاع ايشوفها وتمله سليطين واحمدوه حشره..: حوه عبود شياك جوفها عاد...شوي شوي رفع عبدالله نظره صوبها..من شافها تم في حاله...الصراحه ما توقع ان نظره جيه اتسويبه مع انه مب متعود جيه ولا يعترف بهالخرابيط ولا يفكر بأي شي بس من شاف عيونها وهي اطالع ربيعتها اللي مب متغشيه حس بأشياء غريبه حتى ايده تمت تتنافض ..نزلها تحت الطاوله وشبك ايديه بس ما رام ينزل عيونه...

في الطرف الثاني ..عويش :اقول عنوده غناتي شورايج بهاذاك اللي لابس كندوره رماديه وغتره رماديه ؟
عنوده: انجبي ويا ويهج شو اتطالعين انتي صوب الرياييل؟ عيب صدي جيه..
مريوم: عنود؟ شياج عوذ بالله خلينا بنتطمش... هوه الا شوف...بتحرمينا الشوف بعد..العيد هب كل يوم..
عويش: فديتج ميمي اتعيبيني والله انج ربشه هب هاي الخبله...بس يا انسه عنوده بغيت اقولج شي انا بغيت الفت نظرج لهذاك الريال بس عشان تعرفين منو هو..
العنود بكل خوف ما رامت اتصد: اتغربلتي منو الله يعدمج..منو قولي علج العوق اخافه خويه..؟؟؟؟؟
عويش تضحك : لا يالخبله اتحيدين الريال اللي تصادمتي وياه؟ هاذوه هاه صدي جوفيه ...غربالله عدوج محلاه..
مريوم: في ذمتج عويش؟ ..وتصد مريوم بسرعه وان الشباب كلهم يطالعون...وترد صوبهن
مريوم: غربالله عدوهم عيونهم بتظهر من محاجرها...
العنود ميته من الخوف والمستحى ما تروم اتشل عينها من على كوب الماي جدامها..
عويش ومريوم بنفس الوقت برجاء : عنوده دخيلج شوفيه مب كل يوم العيد...
العنود في خاطرها مب مقتنعه بس يالله بصد صوبه بشوفه هاذا اللي متخبلات عليه..ترفع عيونها صوبه ببطء ..ومن صدت صوبه يت اعيونها في عيونه..حست بالدم يجري في شرايينها تمت تتنفس بصعوبه...
عبدالله من الصوب الثاني من صدت صوبه فز قلبه وخطرت في باله اغنيه ( حبكم وسط الحشا سادي لو جبل ما اتحمله كله))وما رام ينزل عيونه..
عنوده نزلت عيونها بسرعه وصدت على عويش ..: خبركن قومن انش.. يالله انا هب يالسه وهاييلا يطالعوننا جيه...قومن..
عويش ومريوم: يلسي عدمتي... الا بنشرب الكبتشينو وبنسير ..بيودونا عقب ابوظبي مول ..اتفيزري ياللي ما تهنين ع الواحد..
يلست عنوده وسارت عويشات بتيب الكبتشينو ..يابت الكبتشينو ويلست عويش تشرب كوبها بس مريوم والعنود ما رامن يشربن لان الشباب جدامهن ..
عويش: حبيباتي شلن نقابكن اشويه واشربن الكبتشينو شعليكن منهم..والله هم الا بيشو فونكن هالمرة وبعدين هم ما يعرفونكم...
عنوده: غربلجالله انتي يا محواث السو..اسميج حشره..
مريوم: عتيش انا هب رافعه نقابي الا جان رفعته عنوده..
عنوده :مريوم والله انتي كيفج بس انا ما اروم..
عويش: اخبركن ما ادري انتن ليش غاديات دياي ..هاييلا الشباب بوظبي يعني ما يعرفونا ولا بيدروبنا ..
وبعد تردد رفعت مريوم نقابها ...وشربت الكبتشينو..


عدل سابقا من قبل هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:35 am عدل 3 مرات
avatar
هبولة
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 78
10 نقاط = (دينار) : 47522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع

مُساهمة  هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:12 am

]عنوده تمت في حاله ..قالت في خاطرها امري لله..برفعه واللي يصير ايصير.. بس في البدايه غيرت يلستها بحيث انها عطتهم ظهرها رفعت عنوده نقابها وشربت كوبها بسرعه وهي تتنافض...وعويش ميته عليها من الضحك: اسميج ديايه يا عنوده..ما احيدج جيه..
العنود: انطبي لا بارك الله فيج خليني اشرب كوبي..وهي يالسه تشرب جان يخطف من جدامها عبدالله وشاف ويهها ...عبدالله بغا يموت من حلاتها تم قلبه يدق بقو..وهي من الجهه الثانيه ما انتبهت له في البدايه بس من شافته بسرعه نزلت نقابها..
عقب ما خلصن نشن بيسيرن يشترن شوية اشياء ودخلت العنود محل للاحذية ومريوم وياها بس عويش سارت صوب داماس تبا تشوف جديدهم..
مريوم : الحقي يا العنود شوفي هاذا السبال يالس يتحرطم علينا بلاه؟
العنود: منوه.؟
مريوم: راعي المحل ..
العنود: ايه باباه شو فيه انته؟ ليش سوي جنجال؟
الهندي: شو في انتي؟ انا ما في كلام حق انتي ... انا كلام داخل تليفون انتي ما يشوف..
عنوده ومريوم تفشلن...
عنوده: لا بارك الله فيج يالخديه...اسميج فشيله ..ما يازلها الا تحرق ويهي...
مريوم: سمحيلي عنوده..والله اتحسبه يرمسنا..ما ادربه اشوف اعيونه صوبنا...
عنوده عيبها لبسه حلوه...بس قالها ب150 ويلست اتكاسر لين ما خلته ايبيعه اياها 70 درهم وخت بعد شنطه وياها...ظهرن وشافن عبدالله وربعه في ويههن..وتمن متلخبطات ..ما يعرفن وين بيسيرناخر شي قررن يسيرن محل للعطور ..ودخل عبدالله وسلطان وراهن لان احمد ياه تلفون وسار بعيد عنهم...المهم في المحل مريوم تنحز عنوده شو تبين..
عنوده ميته من المستحى قالت ما عليه بحاول اسوي عمري عادي.. : لو سمحت عندك عطر جادور؟
راعي المحل: هي نعم موجود..،، ونزللهن العطر ونزل بعد تشكيله يديده...اختارت عنوده كمن عطر وخذت دهن عود..وعبدالله يطالعها ويقول في خاطره يا ويل حالي وقال حرام لا اخذ نفس عطورها وقال لراعي المحل لو سمحت ابا نفس عطور الاخت..ممكن؟..
عنوده سمعته وسوت عمرها عادي مع انها كانت مستانسه ومستحيه في نفس الوقت...
خذت عنوده ومريوم عطورهن وظهرن..وعبدالله وسلطان وراهن...سارن صوب عويش وعقب سارن وركبن الباص وعبدالله وراهن في سيارته الاكس فايف البيضاء..وساروا لين ابوظبي مول وعبدالله وراهن ..الصراحه عبدالله عيبته العنود...وتم في فواده يعرف اسمها ...دخلن ابوظبي مول ...والساعه كانت تقريبا 3 الظهر ...
عويش: عنود دخيلج خلينا ولو مره وحده انكون فري وسوالف وربشه ما نبا شي يعكر علينا وبعدين الساعه 5 بنرد دبي.. تسمعين..فبليييييييييييز خليج عادي
عنوده: زين زين ويا هالراس...

عنوده اتخبلت على عبدالله من حلاته ...وتمت اتقول في خاطرها يا ويل حالي انا ليتني اعرف اسمه وبس...
سار الثلاثي المرح عنوده ومريوم وعويش صوب مطعم الفرن الايطالي علشان يعتاشن...اتذكرن الحبيبات انهن ما كلن صراط...
وطلبن لهن اكل والحمدالله كان المطعم ما فيه غير القله القليله من الناس واغلبهن بنات...فرفعت عنوده ومريوم نقاباتهن ويلسن يتغدن ...وبعد تقريبا نص ساعه تشوف العنود عبدالله فب الطاوله اللي مجابلتنهم ...ما رامت اتحرك ساكن...
عويش: حوه بلاج ؟؟؟ عنوده بلاج..ردت بصوت عالي اكثر عنوده؟؟؟؟؟؟؟؟
العنود: والحمـــــــــــــــــــــــى.....والحمى اتحمج...جيه ما قالتيلي ان هاييلا المزطط هنيه؟ وبسرعه نزلت نقابها بس عقب شو..
عبدالله في خاطره يالله محلاها اسميها غزاله...يا ويلي على هالغزال...بموت انا.........كان جدامه كلينكس وظهر قلمه وكتب عليه..((.لا تلوموني في حبه من زمان القلب مولع به...اعشقه واهواه من قلبي ولو يعذبني راضبه..هو دواي وسبة اجروحي ...وهو ياللي في وسط روحي ..له انا افضيت بالصوحي...يعله باجي يحفظه ربي..)) وكتب تحت اخر شي اذكريني واذكري هاليوم وكتب اسمه عبدالله الظاهري وتاريخ اليوم8/مارس/2003 الساعه 4 وخمس دقايق...
ونش عبدالله من مكانه وقال لربعه يسبقونه يسيرون السياره ...سار عبدالله صوب محل ورود واشترى ورده حمرا...
ومن نش تمت عنود عيونها معلقه به قالت في خاطرها حرام اول مره واخر مره اشوفه وبيسير بدون ما اعرف شو اسمه ؟؟؟.......
تمت في حاله ...شوي الا وعبدالله راد ..وفي ايده ورده ... يا صوبهم وسلم عليهم وحط الورده والكلينكس جدام عنود... وطالعه بنظره بس هي كانت منزله راسها ولمحت ايده جدامها ..وفي هاللحظه انتبهت لايده..في خاطرها الله محلا ايده يالله ليتني احط ايدي عليها......شوي الا وعبدالله اختفى وبسرعه صدت اتدوره وما شافت غير مقفاه...
وبسرعه شلت ورقت الكلينكس وقرت وتمت ميته من الفرحه ..اللــــــــــــــــــــــــــــه عرفت اسمه...
مريوم وعويش فاجات حلوجهن ...: اتغربلتي يا عنووووووود شو سويتي به الرياله...واللله احنا ما حد سوالنا عاب طاب...يا حظج والله...

مريوم: يا الله اتغربل عدوج اسميج حظج قوي ..اسميج سبيتي له قلبه... لا والحبيب يايب ورده حمرا بعد..

العنود: حرام عليكن لا تقولن عنه شي...

عويش: هيه خلج انتي لازم منو قدج ويا هالعيون العسليه لازم بيتخبلون..

نشن البنات وسارن عشان بيركبن الباص وعند الباركنات لان سيارتهم خاطفه ويسايرون وعبدالله فاج الدريشه وحاط اغنية حمد العامري: (( مكتوب قلبي بحبك ايذوب ويصير بيني وبينك اعجــــــــــــــــــــــــــاب.. وتكون لي في العمر محبوب تامر وامرك كله امجاب ..انا اشهد اني منك مغلوب... والحب للعشاق غلاب)) وكان مطول عليه لين ما خطفت عنوده وربيعاتها وسارن وركبن الباص...وفي الباص بعد ما ظهروا من المول كانت سيارة عبدالله وراهن وعنوده ومريوم عيونهن عليها ..وجان يأشر لهن عبدالله مع السلامه..
العنــــــــــــــــــــود: اه يا عبدالله اسميك نهبت فوادي الله يحفظك من كل شر يا رب وربي يكتب امبينا ولو شوفة مع اني ادري ان هاذا مستحيل...

مريـــــــــوم: عنوده ادري انه نهب فوادج والله شكله طيب وحبوب بس دخيلج لا تتعلقين بوهم...اليوم تفكرين فيه وباجر بتنسينه..

العنــــــــــــــــود: صدقيني يا مريوم وبحلفلج باغلى الناس عندي اني هالانسان ما بنساه ...حتى لو عرست عمري ما بنسا هالريال....عمري ما حسيت بهالاحاسيس...وهالكلينكس والورده اغلى شي عندي وصدقيني بيودهن...بس تعرفين شي هالريال كبر بعيني يوم انه ما كتب رقمه ..ولا جان قلت انه يبا بس ايرقم ويرمس وخلاص...بس لا هو يعرف انا ما بنتلاقا مره ثانيه..ومع ها ما كتب رقمه...علني افدا امه اللي يابته..

مريــــــــــــــــوم: هالله هالله ..قمت اسمع تفديات...قولي امين...يعلج يا ربي تلتقين به انشالله في القريب العاجل ولو ماكان في القريب العاجل انشالله تلتقيبه...ربي وانته ربي...طالبتنك تجمع العنود ويا عبدالله..

العنود: اميــــــــــــــــــــــن يا ربي..



عدل سابقا من قبل هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:16 am عدل 1 مرات
avatar
هبولة
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 78
10 نقاط = (دينار) : 47522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

تابع

مُساهمة  هبولة في الأحد أبريل 26, 2009 5:14 am

رجعت العنود البيت وهي تفكيرها عند عبدالله ...رجعت وهي انسانه ثانيه ...انسانه عرف قلبها الرومانسيه... رجعت وهي محمله بتذكارين من عبدالله .. ردت البيت وسارت على طول صوب حجرتها.. وبدلت ثيابها وغسلت ويهها ومشت اعيونها من الجحال...وسارت بترقد وعدالها وردة عبدالله...

تمت العنود تفكر في عبدالله دايما وذكراه في بالها ...ابد ما تفارق خيالها جنه اليوم مب من اشهر سايره المارينا وشايفتنه...خلصت الجامعه في شهر 6 وقررت عايلة بو بطي انهم هالسنه ما يسيرون العمره لانهم متعودين كل سنه انهم يسيرون.... بس هالسنه غيروا رايهم لان ام بطي شو تعبانه وتبا تسير الهند عشان يسوون فحوصات ..فسار بو بطي وام بطي وسارت فطيم ...واخوها حميد..
وتمت العنود وشويخ وبطي وحرمة بطي وعيالهم في البيت...وهاي السنه اللي قررت فيها العنود انها ما تسير ..قررت انها هي ومريوم يشتغلون في مكتبة الجامعه... مني لانها السنه اليايه اخر سنه لهن ومني تبا تكتسب خبره وتجربه في مجال العمل... واشتغلن مريوم وعنوده رباعه وكانت عنوده اتخطف على مريوم وتشلها من بيتهم توديها الجامعه... وبعد من انقضا شهر عليهن في الشغل ......بينما كانن يشتغلن في المكتبه يرتبن الكتب ويصنفنهن قالت عنوده حق مريوم: مريومه اخبرج ترى هلي اليوم الساعه 6 العصر بيون من الهند شو رايج انسير انا وانتي نيبهم؟؟؟؟؟

مريوم: يالله يالفضحه يا عنود وانا شو بيوديني وياكم؟ انتي و هلج ..بيقولون هاي رزه شو يايبنها بعد؟

عنوده: يالله يا مريوم ما هقيتج جي ع العموم اخوي بيسير اييب الشنط وبيشل ابويه واخويه وانا وانتي بنشل امايه وفطيم شو رايج؟

مريوم وهي متردده: والله ما ادري شو اقولج يا العنود..اسير ولا لا..

العنود: ايه الحبصيه ترى ما عندي حد يردج البيت وامج امأمنتني عليج يعني اتسيرن وتردين ويايه...تفهمين...براعم خانم؟؟؟

مريوم: شو براعم هاي علج العدم.......هب اتقولي لي براعم تسمعين ولا لا؟؟؟؟؟؟؟

العنود: خلاص يدوه يالله اترتبي حبيبتي لانه ماشي باقي ربع ساعه ويخلص دوامنا...هبابنا نسير انرتب عمارنا في الحمام...ترانا بنسير المطار...

مريوم: اقول عنود انتي يايبه وياج جحال؟

العنود: ودي تيجي؟؟؟ انا ما اييب ويايه جحال...لا غانتي انا الجحال دوم في شنطتي...

مريوم: عساج يبتي القلم؟ تراني ما اداني هاذاك النوع اللي تحطينه مال المرود...الصراحه يلويص لي عيوني...بس ما ادري شقايل يناسبج ولا يخرب عيونج ويلويصهن.

العنود: اهبي هباج الله...الله واكبر عليج يالساحره...عنبوج زاد تتناتين لي؟؟؟ هاذا يزايه بعد اللي اييب لج جحال ويايه...دوج لا بركتن فيج...

مريـــــــــــــــوم:ههههههههههههههههه خسج الله انا اسولف..بلاج انتي ما يسون علينا هالعوينات....

العنود: لا يسون ...ويسون ويسون...خليهن لراعيهن يتفداهن...

مريوم : ومنو راعيهن؟

العنود تسرح في عبدالله ...وتقول في خاطرها (( لك حب ساكن في فوادي امخلد....مرفوق غيرك ما سكن به مخلوقي.. وان كان لك غيري تعاشره بالود...مسموح دام الحب كيفن وذوقي))...

مريوم: حوه ..حووووووه...يا بوي نحن هنا نشي اله يهديج لبسي نقابج خلينا انسير المطار...

نشت العنود ووياها مريوم سارن يركبن سايرة قوم عنود النيسان العنابي ...

العنود: اقول محي الدين سير صوب المطار ماماه وبابه اللي بيون..نبغي انشل ماماه واختي فطيم...

محي الدين: انشالله ماماه...
في المطار وفي مطار دبي بالتحديد تتصل العنود لاخوها بطي وتخبره انها بتشل امها واختها وهو ايشل وياه اخوه وابوهم والشنط...

بطي: اقولج العنود تعالي هني صوب الاستراحه... بنتريا شوابنا...

العنود: اوكيه بس انا ويايه ربيعتي مريوم...خل اخوك ايغدي رزين ولا ييلس ايفشلنا في البنت...

بطي: ما عليج امنه ها الا ياهل...شو يعني بيا كلها ربيعتج...

العنود: يا يها عنبوه...بغيتك عون لقيتك فرعون...

شوي الا ومريوم تشد العنود من جتفها وتمت اتشد وعنود اتقوله حوه اشياج عليه انتي ....

مريوم: عنوووووووووده دخيل والديج طاعي هناك...شوفي الريال اللي لابس بنطلون جنز وقميص اسود..

العنود: حوه اتخبلتي انتي شو اتطالعين في الرياييل والله لو شافني بطيوه ليقص رقبتيه...

مريوم تمت اتأتأ ما عرفت شو بتقول حق عنوده...: عنوووده صرخت ابقو........عنوده شوفي عبدالله...
فز فواد عنوده من يابت مريوم هالطاري...اتخبلت وهي ادوره..

العنود: وينو...وينو...وينو...قولي فديتج قولي لي..

وصدت عنوده صوب عبدالله فجأة و وشافته وشفت اوياه حرمه عوده وثلاث بنات كبار وبنتين اصغار..
تمت عنوده اطالعه وما شلت عينها عنه وهو ما انتبه الها... تم يمشي وحاط ايده على جتف الحرمه العيوز ويحبها على برقعها...وتمت عنوده امبهتخه فيه وتتمنى لو يصد عليها ويطالعه بس الظاهر انه ابدا ما حس وجودها .....وفجأة يلس يتلفت يبا يدور ترولي عشان يشله ويدور الشنط وكانن هن واقفات عدال التروليات...ويا صوبهن وهو يطالع الجوازات..والاوراق في ايديه..صد ايدور ترولي ويت عينه فجأه على عنوده وعرفها تم امبهت فيها... ولا رام يتحرك من مكانه.. يته البنيه الصغيره ...خالي خالي...يالله هات الترولي ودزني فيه..وتحرك عبدالله وهو مب في خاطره يتحرك وهو يشوف غزالة عمره... البنت اللي كانت ماخذه عقله كله اللي ما رام يفكر في وحده غيرها..جدامه اخيرا....يالله يالزمن اسميك شقا تفرق وترد تجمع... خطف عبدالله عدال عنوده في نفس اللحظه اللي يا فيها اخوها بطي ..
عنوده: انا شو قايللج ؟؟ جيه ما سرتي صوب الاستراحات؟
عنوده اتفاجأت...وتمت امبلمه...ما تعرف شو ترد على اخوه...قالت له : ما رمت اسير من مكاني وهالزحمه اللي اتشوفها انته وبعدين مريوم ويايه و قالتلي انتم هنيه احسن...

بطي: زين برايكن تمن هنيه بسير اطالعهم يو ولا بعدهم والله ما ادري شو مأخرنهم هاييلا...
في الصوب الثاني عبدالله واقف بعده عند الترولي وعرف اسم غناته...الله اسمها عنوده...يالله واخيرا عرفت اسمها..فديته وفديت راعيته...
avatar
هبولة
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 78
10 نقاط = (دينار) : 47522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى