عيش حياتك
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه

ما حدث لمهدي سهوان وهو في السجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما حدث لمهدي سهوان وهو في السجن

مُساهمة  هبولة في الإثنين أبريل 27, 2009 6:53 am

عند سؤال الرادود الحسيني الكبير مهدي سهوان: مالشعور وماموقفك عندما تفاجأ ليلة من الليالي وفي ذكرى وفاة أحد الأئمة عليهم السلام ولظرف ما بعدم المشاركة؟

فأجاب : ما ذا أقول هل أقول أن البكاء هو سبيلي لنسيان ذلك الأمر.. حتى لو أنني اخترت التوقف وعدم المشاركة للمصلحة ينتابني نفس الشعور.. لماذا ؟؟؟؟

أقول لكم موقف قد أصابني فأجهشت بالبكاء ومازلت عندما أتذكره أبكي.. والآن وأنا اتكلم عنه يقشعر بدني.. بحق الزهراء عليها السلام..

مرة في السجن صادف ذكرى تسقيط الزهراء ع وطلب مني الأخوة أن انشدلهم ولو قليلا.. لكني رفضت ذلك..

وفي اليوم الثاني أخرج أحد السجناء رأسه من فتحت ضيقة من باب الزنزانة وناداني..
فأخرجت رأسي
وقال لي: أبو صالح لقد رأيت فيك رأيا..
فقلت: نعم تفضل..
قال: رأيت أمي في المنام (وأمه علويه) وقالت لي أخبر مهدي سهوان بأن جدتي الزهراء عليها السلام تقول له هل أنني لا أستاهل بيتين ينشدها في حقي..

ولأول مرة عرفت أنني قاس ومقصر في حق أهل البيت عليهم السلام.. وتمنيت لو أنني لم اكن موجودا على ظهر الأرض..

سألت نفسي !! من أنا حتى تطلب مني الزهراء عليها السلام..
بعدها سقطت وقد خرج صوت البكاء عاليا مني ولم اتمالك نفسي..
وفي نفس اليوم ارتقيت مخزن الملابس ومن فتحت المكيف رفعت صوتي بـ(يازهراء) وانشدت قصيدة في حقها..

اللهم صلي على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اللهم أحفظ خادم أهل البيت (ع) مهدي سهوان وأمدد في عمره بحق الزهراء (ع).
avatar
هبولة
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 78
10 نقاط = (دينار) : 47522
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى